الرئيسية / أخبارنا / بيان صحفي للنشر

بيان صحفي للنشر

بالصور <شباب بتحب مصر>.. تستعرض إنجازاتها في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة

استعرضت مؤسسة شباب بتحب مصر، الإنجازات التي حققتها في مجالات العمل البيئي خلال
الفترة من ديسمبر 2017 إلى مارس 2019، والتي تتلخص في مجالات العمل البيئى المختلفة، كالحد من استخدام البلاستيك ودور الاستثمار البيئي في معالجة القضايا البيئية.

وعُقدت هذه الجلسة ضمن
جلسة الاقتصاد المتضامن والمبادرات المجتمعية من أجل تطوير أعمال مستدامة مبتكرة في المنتدى العالمي للمجموعات الرئيسية.

وتحدث رئيس مؤسسة شباب بتحب مصر، الأستاذ أحمد فتحى، عن حملات الحد من استهلاك البلاستيك في مصر بكافة المحافظات والسواحل المصرية المختلفة، بجانب جزر البحر الأحمر والتي جُمع من خلالها ما يزيد عن 22 طن مخلفات بلاستيكية على مدار العام والنصف المنصرم، وذلك عن طريق 45 حملة نظافة شارك فيها حوالى 1500 متطوع من شتى أنحاء الجمهورية.

واستحسن الحضور بقاعة الأمم المتحدة بنيروبي، التقرير الخاص بالمخلفات البلاستيكية، ودل ذلك على الدور الإيجابي والفعال
لمؤسسة شباب بتحب مصر، وعكس مدى فاعليتها بمصر والقارة السمراء.

ويذكر أنها التجربة الأولى لمؤسسة شباب بتحب مصر، للتحدث أمام منتدى أصحاب المصالح بالمجتمع المدني بجلسات الجمعية العامة
للأمم المتحدة للبيئة، بمقر الأمم المتحدة للبيئة بنيروبى- كينيا.

ويعتبر ذلك أحد النجاحات ليست الإقليمية ولكن الدولية التي حظيت بها المؤسسة فى الآونة الأخيرة.

ومن المتعارف عليه أن مؤسسة شباب بتحب مصر، تشارك بكونها عضو مراقب بالأمم المتحدة وشريك رئيسي لاتفاقية برشلونة للدول المطلة على البحر المتوسط، وذلك لدور المؤسسة الفعال في معالجة المواضيع البيئية المختلفة، وقيادتها حملات النظافة والحد من البلاستيك في مصر.

وقامت المؤسسة باستعراض عرض تقديمي يتضمن حوالي 20 صفحة، اشتملت كافة الإنجازات التي تمت فى المرحلة السابقة بمصر.

وتوجهت المؤسسة بخالص الشكر إلى وزارة البيئة المصرية الشريك الرئيسي في نجاح المؤسسة وإلى كافة الشركاء وعلى رأسهم محافظة البحر الأحمر وأعضاء المؤسسة في كافة المحافظات وإلى كل من ساهم في نجاح المؤسسة.

عن admin

شاهد أيضاً

تعاون مشترك بين مؤسسة شباب بتحب مصر والمركز الإقليمي للطاقة الجديدة والمتجددة RCREEE

أعلنت المؤسسة عن اتفاق مشترك بين المؤسسة والمركز الإقليمي للهدف إعداد فيلم وثائقي قصير عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *